meta content='30B00F7B595B2452217DC43B17AB60C2' فوائد البروتين للتنحيف

فوائد البروتين للتنحيف

فوائد البروتين للتنحيف
    فوائد البروتين للتنحيف
    فوائد البروتين للتنحيف
    يستعرض هذا المقال فوائد تناول البروتين للتنحيف. بالفعل ، تعتبر البروتينات من أهم العناصر الغذائية التي تساعد على خسارة الوزن و الحصول على قوام رشيق. فيما يلي أهم الخصائص و الفوائد الصحية التي تجعل من البروتينات حليفا ممتازا لأي حمية غذائية لإنقاص الوزن.  

    فوائد البروتين للتنحيف

    يمكن أن يساعدك البروتين في تخسيس الوزن و حرق دهون البطن من خلال عدة آليات مختلفة.

    تناول البروتين للتنحيف يرتبط بالهرمونات التي تنظيم الوزن

    تناول البروتين للتنحيف يرتبط بالهرمونات
    تناول البروتين للتنحيف يرتبط بالهرمونات
    لكي يستطيع دماغك أن يحدد كمية الطعام التي يحتاجها و متى يأكلها ، فهو يقوم بمعالجة أنواعًا مختلفة من المعلومات ، حيث تعتبر الهرمونات أهم تلك الإشارات التي تتغير بتغير التغذية (مصدر).

    هنا تحديدا يتجلى دور البروتين للتنحيف ، لأن تناول كمية مهمة من البروتينات يرفع من مستويات هرمونات الشبع التي تعمل على سد الشهية و التي تتمثل في هرمون GLP-1 ، الببتيد YY و الكوليسيستوكينين. تناول البروتين يساعد أيضا على تقليل مستويات هرمون الجوع (مصدر1 ، مصدر2).

    ملخص

    من خلال التقليل من الكربوهيدرات و تناول أي بروتينات للتنحيف ، فإنك ترفع من مستويات هرمونات الشبع و تقلل من هرمون الجوع. الشيئ الذي يؤدي إلى انخفاض تلقائي في تناول السعرات الحرارية ، الأمر الذي يساعدك على إنقاص الوزن.

    هضم البروتينات يتطلب حرق سعرات حرارية اضافية 

    البروتين يتميز بتأثير حراري أعلى بكثير
    البروتين يتميز بتأثير حراري أعلى بكثير
    عملية هضم الطعام الذي نتناوله تحتاج إلى بعض الطاقة التي توفرها من خلال حرق السعرات الحرارية ، و تسمى هذه العملية بالتأثير الحراري للأغذية (TEF).

    من الأشياء التي تعزز فوائد البروتين للتنحيف هو كونه يتميز بتأثير حراري أعلى بكثير (من 20 إلى 30٪) خاصة إذا قارنته مع التأثير الحراري للدهون (من 0 إلى 3٪) أو مقارنة بالكربوهيدرات (5-10٪) (مصدر).

    ملخص

    إذا تناولت ما يعادل 100 سعرة حرارية من البروتين فهذا يعني أنك ستستخدم 70 سعرة حرارية منها فقط ، أمّا 30 سعرة المتبقية فأنت تفقدها خلال علية هضم البروتينات. 

    أهمية البروتين للتنحيف : رفع معدل الحرق

    أهمية البروتين لرفع معدل الحرق
    أهمية البروتين لرفع معدل الحرق
    يعتبر تسريع عملية الايض أو رفع معدل الحرق كما يعرفه الكثيرون من أهم العوامل التي تعزز دور البروتين للتنحيف. باختصار ، يساعدك تناول البروتين على حرق سعرات حرارية أكثر على مدار الساعة حتى أثناء النوم (مصدر). 

    بالفعل ، فقد تبث من خلال بعض الدراسات أن  تناول كمية عالية من البروتين يعزز عملية التمثيل الغذائي و يزيد من كمية السعرات الحرارية التي يمكنك حرقها بنحو 80 إلى 100 سعرة حرارية في اليوم (مصدر).

    تناول البروتينات يمنع خسارة العضلات أثناء التنحيف

    تناول البروتينات يمنع خسارة العضلات أثناء التنحيف
    تناول البروتينات يمنع خسارة العضلات أثناء التنحيف
    مع الأسف لا يرتبط تنحيف الجسم دائما مع فقدان الدهون ، حيث يفقد الكثيرون العضلات عند محاولاتهم إنقاص الوزن. من بين الآثار الجانبية الأخرى للتنحيف يمكن أن تلاحظ بطءا في عملية الأيض أيضا ، حيث ينتهي بك الأمر إلى حرق سعرات حرارية أقل مقارنة بما كان يستطيع جسمك قبل تخسيس الوزن.

    تتجلى أهمية تناول البروتين للتنحيف في تجنب خسارة العضلات و تساعدك البروتينات كذلك في الحفاظ على معدل التمثيل الغذائي الخاص بك في أعلى مستوى حيث تستطيع حرق الدهون في الجسم (مصدر).

    إذا استطعت أن تمزج بين تناول الكثير من البروتين مع تمارين القوة فستحصل على نتائج مرضية و قي وقت أقصر دون فقدان العضلات.

    ما هي كمية البروتين التي تحتاجها للتنحيف ؟

    كمية البروتين التي تحتاجها للتنحيف
    كمية البروتين التي تحتاجها للتنحيف
    وفقًا لمعظم الدراسات التي تطرقت إلى كمية البروتين اللازمة للتنحيف ، يبدو أن استهداف البروتين بنسبة 30 ٪ من السعرات الحرارية فعال جدًا لفقدان الوزن.

    لمعرفة كمية البروتينات بالجرام ، يكفي أن تضرب عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها يوميا في العدد 0.075. على سبيل المثال ، إذا كان نظامك الغذائي يحتوي  على 2000 سعرة حرارية في اليوم ، يجب أن تتناول ما مجموعه 2000 * 0.075 = 150 جرامًا من البروتين.  

    من الأفضل توزيع هذه الكمية على مدار اليوم من خلال تناول البروتينات في كل وجبة. كما أن هذه الأرقام ليست بالضرورة أن تكون دقيقة فأي نسبة من البروتين للتنحيف في حدود  25 إلى 35 ٪ من السعرات الحرارية ستكون فعالة.

    مصادر البروتين للتنحيف

    مصادر البروتين للتنحيف
    مصادر البروتين للتنحيف
    هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها إدخال البروتينات في نظامك الغذائي ، هذه أبرز مصادر البروتين للتنحيف التي توفر لك ما تحتاج من هذا العنصر الاساسي للتغذية :

    • اللحوم : الدجاج ، الديك الرومي ، اللحم البقري.
    • البيض : جميع الأنواع.
    • الأسماك : السلمون ، السردين ، إلخ.
    • البقوليات : الفاصوليا والحمص والعدس ، إلخ.

    احرص على الحصول على اللحوم الخالية من الدهون قدر الإمكان ، لأن هذا سيجعلك تحافظ على نسبة عالية من البروتين دون الحصول على الكثير من السعرات الحرارية.

    تستطيع استعمال مكملات البروتين على شكل بودرة للتخسيس إذا تعذر عليك الحصول على البروتين الخاصة بك من مصادر طبيعية. فقد أظهرت مثلا بودرة البروتين للتنحيف فوائد عديدة بما في ذلك بروتين مصل الحليب (مصدر).

    المصدر

    خلاصة

    يعتبر تناول البروتين من أسهل ، أبسط و أروع الطرق للتنحيف ، لا تحتاج إلى حرمان نفسك من عناصر غذائية معينة فكل ما تحتاجه هو إضافة البروتينات إلى نظامك العذائي.

    يمكن أن يكون النظام الغذائي الغني بالبروتين استراتيجية فعالة للوقاية من السمنة و ليس فقط من أجل الاستخدام المؤقت لفقدان الدهون. من خلال زيادة كمية البروتين التي تتناولها بشكل دائم ، يمكن أن يكون الفرق في محيط الخصر واضحا.

    على الرغم من أن البروتين يسساعدك على التقليل من الجوع و تسريع عملية الايض ، فإن تنحيف الوزن لا يمكن أن يتم إلا إذا تناولت سعرات حرارية أقل مما تحرقه.

    مقالات ذات صلة
    عيوب و فوائد رجيم الحليب والتمر
    6 مخاطر انت معرض لها اذا اتبعت رجيم قاسي جدا !
    كيف أزيد معدل الحرق في الجسم ؟ أهم 10 نصائح
    عبد الإلـه أقـصـبـي
    مهتم بفقدان الوزن و محاربة السمنة و الوزن الزائد ، لما تشكله من مخاطر على صحة الإنسان و تأثير سلبي على نمط العيش

    إرسال تعليق