meta content='30B00F7B595B2452217DC43B17AB60C2' أهم 6 طرق للتخسيس و علاج السمنة

أهم 6 طرق للتخسيس و علاج السمنة

أهم 6 طرق للتخسيس و علاج السمنة
    أهم 6 طرق للتخسيس و علاج السمنة
    أهم 6 طرق للتخسيس و علاج السمنة
    بقدر ما تختلف اسباب السمنة  سواءا بسبب النظام الغذائي ، نمط الحياة الذي يتصف بالكسل ، الحالة الصحية ، العوامل الوراثية ، أو استخدام أدوية معينة ، تتنوع كذلك طرق علاج السمنة التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد و الوصول إلى الوزن المثالي.

    فيما يلي أهم 6 طرق للتخسيس  و في مقدمتها طرق علاج السمنة بدون جراحة سواء عبر إستعمال الوسائل الطبيعية أو حبوب تنحيف الجسم ، كما أنها تتضمن كذلك أبرز أنواع جراحات السمنة.

    أهم 6 طرق للتخسيس و علاج السمنة

    1 علاج السمنة عبر نظام غذائي صحي

    علاج السمنة عبر نظام غذائي صحي
    علاج السمنة عبر نظام غذائي صحي
    أول شيئ يمكنك القيام به من أجل علاج السمنة هو تغيير نظامك الغذائي و تبني نظام غذائي صحي قليل السعرات الحرارية. لأن الإستهلاك المفرط لهذه السعرات أكثر مما يحتاجه الجسم ، تعتبر أحد أهم اسباب السمنة و تراكم الدهون كما يعلم الجميع.

    التقليل من السعرات الحرارية لا يعني ابدا الحرمان و المعاناة. بل بالعكس من ذلك تماما ، يجب أن تتبع رجيم صحي وسهل ، و أن تكون ذكيا في اختيار مكونات وجباتك ، كأن تتجنب الكثير من الأغذية المصنعة التي تحتوي على مواد مضافة و نسبة عالية من السكر المضاف و التي تتسبب مجموعة من التغيرات في الجسم التي تؤدي إلى زيادة مثل شراب الذرة عالي الفركتوز.

    تبني نظام غذائي صحي يعني كذلك الإعتماد كثيرا على الألياف الغذائية التي تزيد من الشعور بالشبع. الشيئ الذي ينعكس مباشرة في انزال الوزن ، يمكن للألياف والحبوب الكاملة كذلك أن تساعد في تقليل مخاطر عدد من الحالات المرتبطة بمتلازمة التمثيل الغذائي مثل مرض السكري من النوع 2. 

    لا تنسى أن بإمكانك الإستعانة بالطبيب أو أخصائي التغذية من أجل المساعدة في اقتراح أنسب استراتيجية للتنحيف تتوافق مع حالتك الصحية ، لأن الدايت الصحي يعتبر أول و أهم طرق للتخسيس التي لهى الأولوية في علاج السمنة. 

    2 ممارسة الرياضة للتخسيس و حرق السعرات الحرارية

    الرياضة للتخسيس و حرق السعرات الحرارية
    الرياضة للتخسيس و حرق السعرات الحرارية
    على الرغم من أن بعض الأشخاص ، تستطيع أجسامهم حرق السعرات الحرارية حتى و لو كانوا في وضعية الجلوس أو غارقين في النوم ، إلا أن معظم الناس لا يستطيعون حرق المزيد من السعرات الحرارية  إلا إذا زاد نشاطهم البدني. الشيئ الذي يوضح أهمية ممارسة الرياضة للتخسيس ، كما أن النشاط البدني يعتبر الأداة الثانية  بعد النظام الغذائي الصحي في ترتيب أولويات طرق علاج السمنة.

    لكن ، يجب أن تضع في اعتبارك أن إزالة الدهون من الجسم بواسطة الرياضة لا يمكن أن يتم بين عشية و ضحاها ، لأن حرق الدهون بما يعادل نصف رطل تقريبا ، يحتاج إلى حرق 3500 سعرة حرارية ، لذلك يجب أن تتحلى بقليل من الصبر حتى تستطيع انزال الوزن بالصورة التي تطمح إليها. 

    لحسن الحظ تتوفر مجموعة من الوسائل التي تساعدك على زيادة النشاط البدني :
    • المشي بخفة.
    • استخدام الدرج بدل المصعد.
    • النزول من الحافلة في المحطة التي تسبق الوحهة المقصودة و المشي ما تبقى من الطريق.
    • القيام ببعض الأعمال المنزلية مثل البستنة و التنظيف.
    • ممارسة الرياضة حسب الإمكانيات المتاحة إليك مثل السباحة ، الجري ، ركوب الدراجة أو غيرها.

    ملاحظة : لا ينبغي لأي شخص غير معتاد على ممارسة الرياضة ، أن يبدأ بنشاط بدني قاسي لأن هذا قد يشكل خطرا على صحته.

    3 طرق للتخسيس بواسطة حبوب تنحيف الجسم 

    طرق للتخسيس بواسطة حبوب تنحيف الجسم
    طرق للتخسيس بواسطة حبوب تنحيف الجسم
    في بعض الحالات ، يستطيع الطبيب أن يصف بعض الأدوية ، مكملات غذائية أو حبوب تنحيف الجسم لمساعدة الشخص في التخلص من السمنة. و مع ذلك ، فإنه لا يلجأ لهذا الخيار من طرق تخسيس الوزن إلا إذا :
    • لم ينجح النظام الغذائي الصحي القليل السعرات الحرارية و ممارسة الرياضة في انزال الوزن.
    • لاحظ أن وزن الشخص يشكل خطرا كبيرا على صحته.

    يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الناتجة عن حبوب التخسيس ، أعراض الجهاز الهضمي مثل البراز الدهني و زيادة أو نقصان التغوط ، يشتكي بعض الأشخاص أيضا من تأثيرات غير مرغوب فيها على الجهاز التنفسي و العضلات و المفاصل و الصداع و غيرها.

    الشيئ الذي جعل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تسحب رخص الموافقة على بعض حبوب التنحيف ، التي كان الأطباء يصفونها منذ 1997 إلى غاية سنة 2010 بسبب المخاوف من الآثار الضارة الخطيرة.

    كما أن استعمال أي أدوية للتخسيس لا يعفي صاحبه من الإلتزام بجدول نظام غذائي صحي و بنشاط بدني منتظم.

    4 علاج السمنه المفرطه عن طريق جراحات السمنة

    علاج السمنه المفرطه عن طريق جراحات السمنة
    علاج السمنه المفرطه عن طريق جراحات السمنة
    عند فشل كل محاولات علاج السمنة بدون جراحة ، قد يلجأ الأطباء إلى طرق للتخسيس أخرى أكثر تعقيدا و تطورا مثل جراحات السمنة. لكن يجب التركيز على أن التدخل الجراحي من أجل تخفيف الوزن لا يتم اللجوء إليه إلا إذا استنفذت جميع المحاولات للتخلص من الوزن الزائد ، كما أن عمليات السمنة لا يوصي بها الأطباء إلا في الحالات التي يكون فيها مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40 ، أو أقل من ذلك إذا توفرت مشاكل صحية أخرى.

    تعتمد عمليات التخسيس على تصغير المعدة عبر إزالة أو تغيير جزء من المعدة أو الأمعاء الدقيقة للشخص ، لتجنب تناول الكثير من الطعام أو امتصاص الكثير من السعرات الحرارية كما كان يفعل ذلك الشخص من قبل.

    يمكن أن تساعد عملية السمنة الفرد على خسارة الوزن بالإضافة إلى التقليل من خطر ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع 2 ، و بعض الجوانب الأخرى المتعلقة بمتلازمة التمثيل الغذائي التي عادة ما تصاحب السمنة.


    هناك تقنيات متعددة لإجراء جراحات السمنة أبرزها جراحة تكميم المعدة ، عملية تحويل مسار و حلقة المعدة.

    للتعرف على مميزات ، أنواع و مخاطر عمليات التخسيس بتفصيل اكثر يمكنك قراءة المقالة التالية : "أكثر أنواع جراحات السمنة تداولا".

    5 العلاج الهرموني للسمنة

    العلاج الهرموني للسمنة
    العلاج الهرموني للسمنة
    قد يساعد العلاج الهرموني الأشخاص الذين يعانون من السمنة في المستقبل. كما خلص إلى ذلك العلماء الذين نشروا دراسة في الموضوع سنة 2014 ، حيث اوضحوا  أن جزءا  هاما من نجاح جراحة السمنة قد يكون مرتبطا بتأثير تلك العمليات على هرمونات الأمعاء.

    يمكن أن يؤدي تسخير هذه الهرمونات إلى خيارات و طرق للتخسيس اخرى جديدة غير جراحية. كما اقترح الباحثون أن الجمع بين هرمونات معينة قد يوفر علاجا فعالا للسمنة في المستقبل.

    6 تحويل الخلايا الدهنية من بيضاء إلى بنية

    برمجة الخلايا الدهنية البيضاء
    برمجة الخلايا الدهنية البيضاء
    هذا النوع أيضا من طرق علاج السمنة يبقى من العلاجات المستقبلية التي لازالت في مرحلة الأبحاث ، حيث يتوفر الإنسان على نوعين من الخلايا الدهنية :

    • الخلايا الدهنية البنية و هي المسؤولة عن حرق السعرات الحرارية و إنتاج الطاقة التي يحتاجها الجسم.
    • الخلايا الدهنية البيضاء و هي التي تخزن السعرات الحرارية.

    حاول العلماء في هذه الدراسة بالبحث عن طرق ممكنة ، لإعادة برمجة الخلايا الدهنية البيضاء حتى تستطيع التصرف مثل الخلايا الدهنية البنية. و يسمون هذه العملية ب "beiging".

    إذا تمكنوا من القيام بذلك ، فقد يكونون قادرين على توفير علاج السمنة بدون جراحة آخر ، يمكن أن يؤدي إلى إزالة الدهون من الجسم بسرعة أكبر. مع الأسف لم يتوصل الخبراء إلى حدود الساعة إلى كيفية تحقيق ذلك ، و لكن فريقا بحثيا آخر نشر تقريرا في مجلة Nature Reviews أعرب فيه عن أمله في أن الأدوات الجينية الجديدة قد تكون المفتاح.

    المصدر

    مقالات ذات صلة
    أكثر أنواع جراحات السمنة تداولا
    علاج السمنة الأحدث الذي توصل إليه الباحثون
    6 اشياء تساعد على حرق دهون البطن والخصر
    أسباب السمنة السبعة
    كيف نجحت هذه المرأة في علاج السمنة المفرطة بدون جراحة
    عبد الإلـه أقـصـبـي
    مهتم بفقدان الوزن و محاربة السمنة و الوزن الزائد ، لما تشكله من مخاطر على صحة الإنسان و تأثير سلبي على نمط العيش

    إرسال تعليق