meta content='30B00F7B595B2452217DC43B17AB60C2' حبوب حرق الدهون بالتفصيل

حبوب حرق الدهون بالتفصيل

حبوب حرق الدهون بالتفصيل
    حبوب حرق الدهون بالتفصيل
    حبوب حرق الدهون بالتفصيل
    أحسن طريقة لتحقيق انزال الوزن بدون رجيم و بشكل مستدام هي تغيير نمط الحياة ليعتمد على نظام غذائي صحي ، نشاط بدني منتظم و شرب الماء بانتظام. لكن ، و في بعض الأحيان ، ربما تحتاج إلى القليل من المساعدة من خلال اللجوء إلى  حبوب التنحيف المعروفة كذلك باسم حبوب حرق الدهون.

    حبوب حرق الدهون بالتفصيل

    لسوء الحظ ، و نظرا لأن إجراء تغييرات في النظام الغذائي و النشاط البدني  قد يكون أمرا صعبا للغاية ، فإن الكثير من الناس يتجهون نحو بعض المكملات الغذائية على أمل أنها حبوب تحرق الدهون وتنزل الوزن بشكل أسرع و أسهل.

    على مر السنين ، تطورت حبوب التخسيس من بعض المسهلات و المواد الخطيرة ، إلى مجموعة من الخيارات الطبيعية  أو  حتى الاصطناعية و المتوفرة في كل الأسواق حاليا. و لكن هل كبسولات حرق الدهون هذه ، حقا  فعالة ؟ و هل يعتبر استخدامها آمنا من دون مخاطر على الصحة ؟

    كيف تعمل حبوب حرق الدهون و ما هي أنواعها ؟

    أنواع حبوب تخفيف الوزن
    أنواع حبوب تخفيف الوزن
    حبوب حرق الدهون هي منتجات تنحيف يتم تناولها عن طريق الفم و تضاف إلى مكونات النظام الغذائي الخاص بك.  تساعد حبوب التنحيف على تخفيف الوزن عن طريق إجراء تغييرات معينة في كيمياء الجسم.  لا يستطيع أحد الإدعاء أنها تستطيع انزال الوزن بدون رجيم ، لكن قد يكون هذا النوع من المكملات الغذائية بديلا محتملا لبعض الأشخاص الذين لذيهم نقص معين في أحد العناصر العذائية.

    يمكن تصنيف حبوب تخفيف الوزن إلى ستة 6 أنواع رئيسسة :
    • حبوب سد الشهية : كما هو ظاهر من إسمها ، فهي تساعد على سد الشهية بحيث تقلل من رغبتك في تناول الطعام ، مما يؤثر في النهاية على عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها.
    • fat blocker أو حاجز الدهون : من أشهر حبوب تنحيف هذا الصنف هي مادة Chitosan كيتوزان ، و التي تعمل على امتصاص الدهون و تمريرها مباشرة عبر القولون دون أن تتاح الفرصة للجسم لامتصاص أي جزء منها.
    • مضادات الكربوهيدرات : يحتوي هذا النوع من حبوب حرق الدهون على إنزيمات معينة تساعد على منع جسمك من هضم الكربوهيدرات ، الشيئ الذي يجعلك تستهلك سعرات حرارية أقل.
    • Thermogenics أو التوليد الحراري : تعمل كبسولات حرق الدهون المصنفة في هذا القسم على رفع رجة حرارة الجسم ، مما يساعد على إنفاق المزيد من السعرات الحرارية و زيادة معدل الحرق في الجسم.
    • منظمات الغدة الدرقية : يعمل هذا النوع من أدوية التخسيس على تنظيم نشاط الغدة الدرقية مما يؤدي إلى زيادة فعالية التمثيل الغذائي الخاص بك.
    • مقاومة الكورتيزول : كما يعلم الجميع الكورتيزول هو هرمون التوتر و الذي يؤثر كذلك على كيفية تخزين الجسم للدهون ، يعمل هذا النوع من خبوب التخسيس على منع بعض الآثار الضارة التي يسببها الكورتيزول على الجسم. 
    للمزيد من التفاصيل يمكنك قراءة المقالة التالية : " أكثر 10 حبوب تنحيف من الصيدليه مبيعا ".

    فوائد حبوب التنحيف 

    فوائد حبوب التنحيف
    فوائد حبوب التنحيف
    من أهم فوائد حبوب التنحيف هو أنها توفر لك المزيد من الوقت و الراحة خلال رحلتك في انزال الوزن. فعلا سبيل المثال ، إذا قام شخصان باتباع نفس الحمية الغذائية و نفس القدر من التمارين الرياضية ،الشخص الأول يستعمل حبوب حرق الدهون في حين أن الشخص الثاني لا يستعملها.

    سيتمكن كلا الشخصين من خسارة الوزن ، لكن الشخص الذي يستخدم حبوب تحرق الدهون وتنزل الوزن ، سوف يفقد دهون أكثر من الآخر و بشكل أسرع كما سيوفر الكثير من الوقت و الطاقة. و هذا هو بالضبط الغرض من هذه الأنواع من كبسولات حرق الدهون.

    بالإضافة إلى أنها تساعدك على تحقيق أهدافك و الحصول على النتائج بشكل أسرع ، يمكن لهذه المكملات الغذائية أن تساعدك على :
    • زيادة الطاقة.
    • زيادة التركيز.
    • تحسين عملية الأيض.
    • الرفع من أدائك داخل صالة الجيم.

    اضرار حبوب التخسيس

    اضرار حبوب التخسيس
    اضرار حبوب التخسيس
    هناك آثار جانبية محتملة و مثبتة علميا تسببها كبسولات حرق الدهون. بعضها بسيط ، و لكن بعض اضرار حبوب التخسيس شديد الأثر و لا يكمن تجاهله. بالمقابل ، يمكنك الإستفاذة من هذه  المكملات الغذائية ، و لكن فقط إذا كنت تستخدمها بشكل صحيح.

    الآثار الجانبية البعيدة الأمد و الجرعة الزائدة :

    يعتبر الاستخدام الطويل الأجل لهذه المواد سيئا للغاية ، فالشيء الأكثر أهمية الذي تحتاج لمعرفته حول تناول هذه الأنواع من حبوب تنحيف الجسم ، هو أنك يجب ألا تستخدمها لفترات طويلة من الزمن. لأنه مع مرور الوقت ، سيجعل جسمك يخلق تسامحا طبيعيا مع المكونات التي تحتويها ، الشيئ الذي يجعلها  تصبح أقل فعالية بالتدريج.

    إذا حدث ذلك ، فإن أحد أكثر الأخطاء الأكثر  شيوعا التي يجب أن لا تقع فيها ، هو زيادة الجرعة لمحاولة الحصول على نتائج مماثلة. لا تفعل ذلك تحت أي ظرف من الظروف ! لأن معظم  هذه المكملات تعتمد على المنشطات و بعض المكونات الحساسة الأخرى (مثل الكافيين ، الشاي الأخضر ، الكارنيتين ، حمض اللينوليك المترافق ، الكروم ، طحالب البحر  و فوكوكسانثين..).

    فإذا تم تناولها فوق الجرعة الموصى بها ، فيمكن أن تسبب لجسمك العديد من المشاكل الصحية التي أنت في غنى عنها.

    كما يجب التنبيه على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ، اضطرابات النوم  ، مختلف أمراض القلب و كذلك الأشخاص الذين يعانون من الحساسية من بعض مكونات حبوب التنحيف أن يبتعدوا عنها تماما.

    الآثار الجانبية قصيرة الأجل:

    يمكن أن تتراوح الأعراض الجانبية التي تصاحب حبوب تخفيف الوزن من مجرد الصداع الخفيف ، القلق و الغثيان إلى أعراض أكثر تعقيدا مثل خفقان القلب ، الدوخة و القيء. و مع ذلك ، فإن هذه الآثار الجانبية تميل إلى الحدوث فقط إذا كان الشخص لديه حساسية مفرطة جدا لأحد مكونات حارق الدهون ، أو  إذا أخذ جرعة أكبر بكثير مما ينصح به على ملصق المنتج.

    من المهم أيضا معرفة أوقات تناول هذه المنتجات لمنع اضطرابات النوم المحتملة. يجب عليك كذلك تجنب الإستهلاك المفرط لمنتجات التنحيف لكي تتجنب تباطئ المعدل الطبيعي لعملية الأيض لديك. لذلك ، لا تستخدم هذه الحبوب لأكثر من شهرين في المرة الواحدة.

    هل أستعمل حبوب حرق الدهون ؟

    هل أستعمل حبوب حرق الدهون
    هل أستعمل حبوب حرق الدهون 
    يوضح براد دونلاب ، مدير قسم العمليات في supplement warehouse : 
    الجواب عن هذا السؤال يرتبط بطبيعة ما يريده الشخص من حبوب التنحيف بالضبط. (هل يبحث عن منتج يساعده على التعرق ؟ التغلب على الجوع ؟ المؤكد هو أن أي مكمل غذائي تستخدمه يجب أن لا يخرج عن إطار أكبر لفقدان الوزن.
    يضيف نايت ماسترسون ، خبير الصحة ورئيس قسم تطوير المنتجات الطبيعية في Maple Holistics : 
    صممت حبوب حرق الدهون لدعم انزال الوزن ، مما يعني أنها ليست " حلا  سحريا ". بل يجب استخدامها إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي و برنامج مستمر من التمارين الرياضية للمساعدة في حرق الدهون.
    يقول الدكتور كريسي كيندال  من جامعة إديث كوان :
    كبسولات حرق الدهون ليست مصممة للأشخاص الذين يريدون فقدان بضعة كيلوغرامات زائدة فقط ،  تتعلق بالمظهر. بل هي ملائمة للذين يعانون من السمنة المفرطة و الذين يحتاجون إلى تخسيس الوزن لأسباب صحية. 
    لا تعتقد أن حبوب حرق الدهون هي عصا سحرية  سوف تساعدك على  انزال الوزن بدون رجيم على الفور. و لا تفكر إطلاقا بأن تناول حبوب تخفيف الوزن سيجعلك تتناول البيتزا ، الهامبرغر ، الفطائر و الكعك طوال اليوم  و تخسر الكيلوغرامات. 

    خلاصة

    حبوب تنحيف الجسم هو مجرد وسيلة تساعدك على التخلص من الوزن الزائد بشكل أسرع. لا تنس دمج نظام غذائي صحي  مع عجز مناسب في السعرات الحرارية لإنقاص الوزن بكفاءة و بسرعة. ولا تنس أن تحافظ على أهداف واقعية ! إذا  وجدت منتج تنحيف يعدك بنتائج سحرية ، فلا تصدقها ! 


    مقالات ذات صلة
    أكثر 10 حبوب تنحيف من الصيدليه مبيعا
    أهم 6 طرق للتخسيس و علاج السمنة
    لائحة 15 اقوى مشروب للتنحيف
    أفضل أعشاب تخسيس البطن
    عبد الإلـه أقـصـبـي
    مهتم بفقدان الوزن و محاربة السمنة و الوزن الزائد ، لما تشكله من مخاطر على صحة الإنسان و تأثير سلبي على نمط العيش

    إرسال تعليق