meta content='30B00F7B595B2452217DC43B17AB60C2' هل التعرق يحرق الدهون -->

هل التعرق يحرق الدهون

هل التعرق يحرق الدهون
    هل التعرق يحرق الدهون
    هل التعرق يحرق الدهون

    هل التعرق يحرق الدهون ؟

    يعتقد الكثير من الناس أن التعرق من أحسن الحلول لحرق الدهون في الجسم ، هل التعرق يحرق الدهون حقا ؟ في الحقيقة يظهر مقياس الميزان انخفاضا  ملحوظا بعد حصة مكثفة من الجري أو ركوب الدراجة في الاماكن المغلقة . فهل حقا يعتبر هذا نوعا من خسارة الوزن ؟ هذا ما ستتناوله هذه المقالة في الأسطر القادمة.

    هل من الضروري من التعرق المفرط عند ممارسة الرياضة ؟

    ربما ينزعج الكثيرون من التعرق المفرط  لما يمكن أن يسببه من احراج إما بسبب الرائحة أو عدم الثقة في النفس عموما ،  مما يجعل العديد من الناس يبحثون عن علاج التعرق الشديد للتخلص من هذا الإحراج . لكن في المقابل ، تبحث فئة مهمن من الناس بشتى الطرق الممكنة  أن تستفيد من كثرة التعرق إعتقادا منها أنها تساعد على حرق الدهون .  

    الشيء الذي جعل ممارسة الرياضة كركوب الدراجة أو الجري في الصالات المغلقة جد شائعة ، كما يحرص بعض الأشخاص كذلك على استعمال معطف بلاستيكي أثناء رياضة المشي بحثا عن التعرق الزائد ، بل إن بعض الصالات الرياضية أصبحت مجهزة بتقنية الأشعة تحت الحمراء لتسريع عملية التعرق.

    فهل حقا يجب أن نحرص على كثرة التعرق أثناء القيام بالتمارين الرياضية ؟ 

    يعتبر التعرق من المؤشرات الإيجابية التي تعكس كثافة المجهود الذي تم بذله خلال التمرين . نعم بالفعل ، كلما زاد النشاط الحركي ، كلما زاد التعرق فهو يلعب دورا فسيولوجيا حيويا  كما يوضح الدكتور "جويزنيك"  الطبيب الرياضي.
    إنها الطريقة الطبيعية الوحيدة من أجل التخلص من الحرارة بشكل فعال. فمن أجل مواصلة  التمارين الرياضية لفترة طويلة نسبيا يعتبر التعرق أمرا ضروريا  ، فهو يساعد على الحفاظ على درجة حرارة داخلية مريحة."
    الخطر الوحيد الذي يشكله التعرق هو عندما تصبح درجة الحرارة مرتفعة و شديدة : لأن الحرارة تزيد من معدل ضربات القلب ، و يصبح الجهد مضاعفا بالنسبة للجسم ، مما قد يؤدي إلى الجفاف وعدم الراحة ، و في بعض الحالات يمكن أن يتسبب في أمراض القلب والأوعية الدموية.

    هل يساعد التعرق المفرط على إنقاص الوزن  ؟

    إذا كان إفراز العرق مرتبطا أساسا بالجهد البدني و بممارسة الرياضة التي تؤدي إلى حرق السعرات الحرارية ، فمن غير المناسب الإدعاء بأن التعرق هو من يساعد على إنقاص الوزن لأن التمارين الرياضية هي المسؤولة عن ذلك.

    بطبيعة الحال ، كما هو معروف فإن الجسم يتكون من نسبة عالية من الماء ، كما أن العرق مكون أساسا من نسبة %99 من الماء ، إذن فمن الطبيعي أن تلاحظ فرقا بينا في مؤشر المييزان قبل و بعد التمرين ، الذي ينتج عن فقدان الماء وليس خسارة الوزن.

    وفقًا لدراسة أجراها باحثان أستراليان ، فإن ارتفاع الحاجيات من الأكسجين خلال الجهد المبذول أثناء التمارين ( زيادة التنفس ) هي التي ستؤدي إلى حرق الدهون. بالإضافة إلى أن العرق يتكون من الأملاح المعدنية و الماء ، ولا يحتوي إطلاقا على الدهون . 

    بالنسبة إلى التعرق الشديد الناتج عن الحمام الساخن  أو الساونا فهو يساعد على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم و لا يتسبب في خسارة  الوزن. 

    خلاصة

    يساعد التعرق على التخلص من السموم في الجسم لكنه أيضا يجعلنا نفقد بعض المعادن و الماء التي نحتاجها ، لذلك تعتبر مرحلة الراحة و كذلك تعويض المعادن المفقودة عن طريق التغذية المناسبة  و شرب الماء أمرا مهما للغاية بعد ممارسة التمارين الرياضية. كما يجب الإدراك جيدا بأن حرق السعرات الحرارية من خلال التمارين هي التي تساعد على حرق الدهون و تصحيح المفهوم السائد بأن التعرق المفرط هو من يؤدي إلى إنقاص الوزن. 

    المصدر

    مقالات ذات صلة
    نصائح الجري للتنحيف
    فوائد السباحة للتنحيف
    طريقة شرب الماء للتنحيف
    ما هي اخطاء الرجيم التي تمنع انقاص الوزن
    عبد الإلـه أقـصـبـي
    مهتم بفقدان الوزن و محاربة السمنة و الوزن الزائد ، لما تشكله من مخاطر على صحة الإنسان و تأثير سلبي على نمط العيش

    إرسال تعليق