meta content='30B00F7B595B2452217DC43B17AB60C2' كيف يمكن أن يؤدي الربو إلى السمنة -->

كيف يمكن أن يؤدي الربو إلى السمنة

كيف يمكن أن يؤدي الربو إلى السمنة
    كيف يمكن أن يؤدي الربو إلى السمنة
    كيف يمكن أن يؤدي الربو إلى السمنة

    كيف يمكن أن يؤدي الربو إلى السمنة

    يعتبر مرض الربو من الأمراض المزمنة و الذي يتجلى في ضيق التنفس و يمكن أن تمتد مضاعفات الربو إلى مرض لسمنة. ستحاول هذه المقالة توضيح الصلة بين الربو و السمنة . يتعلق الأمر بنوع من التهاب الشعب الهوائية الذي يمكن أن يسبب نوبات ضيق التنفس. غالبا ما تحدث نوبات الربو هذه أثناء القيام بمجهود زائد و لو كان قليلا في بعض الأحيان، مما يؤدي إلى التهاب القصبات الهوائية.
    لقد ثبت أن هناك صلة قوية بين هذا المرض و بين مخاطر السمنة.

    لماذا يعتبر المصابون بالربو أكثر عرضة للإصابة بمرض السمنة

    الأشخاص الذين يعانون من مرض الربو غالبا لا يتحركون كثيرا  مما يؤدي بهم إلى مرض السمنة . بالفعل ، يمنع ضيق التنفس الناتج عن الربو من ممارسة الرياضة ، أو القيام بالأنشطة التي تتطلب مجهودا جسديا  ، بل في بعض الأحيان يمنع الحركة على الإطلاق . الشيئ الذي يمثل أول عامل غير مباشر يساهم في زيادة مخاطر السمنة ، نتيجة لعدم حرق الدهون التي يخزنها الجسم . 
    لكن ، يمكن أن يكون علاج الربو المزمن سببا آخر في زيادة الوزن.
    علاج الربو المزمن و مرض السمنة
    علاج الربو المزمن و مرض السمنة
    في الواقع ، يستخدم في علاج الربو الكورتيكوستيرويد (يدخل غالبا في تركيب جهاز الربو) و هو نوع من الادوية المضادة للالتهابات  التي تحاكي هرموناتنا الطبيعية في الجسم. و لكن في المقابل ، تؤثر هذه الأدوية المضادة للالتهابات  على الشهية والشعور بالجوع. 
    من خلال دمج مضاعفات هذا العلاج  مع نمط الحياة القليل الحركة الذي سببه مرض الربو ، فمن الطبيعي أن  يعاني المرضى من زيادة الوزن أو السمنة.

    في الواقع تعتبر العلاقة بين مشاكل الجهاز التنفسي و الوزن الزائد  معروفة منذ وقت طويل. بالفعل يرفع الربو من خطر الإصابة بالسمنة ، لكن العكس صحيح أيضا. يؤثر الوزن الزائد سلبيا على الجهاز التنفسي من خلال سد الشعب الهوائية ، وبالتالي تعزز السمنة من خطر الإصابة بالربو أو الحساسية الصدرية  من بين أمراض أخرى.

    الروابط بين الربو والسمنة

    يعتبر ضيق التنفس من أولى علامات تأثير السمنة على التنفس ، يمكن أن تكون زيادة الوزن ، وخاصة  تراكم الدهون في البطن  هي المسؤولة عن مشاكل التنفس : لأن هذا الوزن الزائد يمنع الجهاز التنفسي من العمل على النحو الأمثل.
    يؤدي هذا على المدى الطويل إلى الإصابة بالربو في النهاية، والذي تشتد نوباته بمجرد طلب مجهود إضافي من الجسم.
    تراكم الدهون في البطن  و مشاكل التنفس
    تراكم الدهون في البطن  و مشاكل التنفس

    الشخص الذي يعاني من زيادة الوزن أو السمنة يكون أكثر عرضة للإصابة بالربو ، بالإضافة إلى العديد من مشاكل الجهاز التنفسي الأخرى ، مثل انقطاع النفس. ينضاف إلى ذلك مشكل قلة الحركة،  فمن المرجح ألا يشارك أي شخص يعاني من زيادة الوزن في أي نشاط بدني سواء كان يعاني من الربو أو لا ،و لن يكون قادرا على تحمل الجهد القلبي والعضلي. الذي يتطلبه ذلك النشاط ، قد ينتهي به المطاف في تطوير مرض الربو.

    يجب الأخد بعين الإعتبار أيضا العادات الغذائية . لأن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يمكن أن يكون سببا في العيش بشكل أفضل و بصحة جيدة ، و هو أمر لا يحتاج لأي إثبات. بالمقابل فإن سوء التغذية و كذلك عادات الأكل السيئة : مثل الإفراط في تناول الدهون والكربوهيدرات ، و نقص استهلاك الفيتامينات والمعادن ... من شأنه أن يتسبب في الإصابة بمرض الربو. بنفس القدر الذي يجعل هذا النظام الغذائي يتسبب في السمنة.

    لكل ذلك ، يمكن فهم  طبيعة الروابط القوية بين هاتين المشكلتين الرئيسيتين ، فكل من الربو و السمنة يتصلان بمجموعة من المخاطر التنفسية التي تسببها هذه الأمراض من خلال سد الشعب الهوائية. 

    مقالات ذات صلة
    لوركاسيرين : خسارة الوزن بدون مخاطر إضافية لأمراض القلب و الشرايين
    الوقاية من السمنة قبل الولادة
    اسباب السمنة السبعة
    عبد الإلـه أقـصـبـي
    مهتم بفقدان الوزن و محاربة السمنة و الوزن الزائد ، لما تشكله من مخاطر على صحة الإنسان و تأثير سلبي على نمط العيش

    إرسال تعليق