meta content='30B00F7B595B2452217DC43B17AB60C2' كيف نجحت هذه المرأة في علاج السمنة المفرطة بدون جراحة -->

كيف نجحت هذه المرأة في علاج السمنة المفرطة بدون جراحة

كيف نجحت هذه المرأة في علاج السمنة المفرطة بدون جراحة

    كيف نجحت أودري في علاج السمنة المفرطة بدون جراحة
    كيف نجحت أودري في علاج السمنة المفرطة بدون جراحة

    كيف نجحت هذه المرأة في علاج السمنة المفرطة بدون جراحة

    في إطار تجارب تخسيس ناجحة مليئة بالأمل والتفاؤل لأولئك الذين يبحثون عن علاج السمنة المفرطة بدون جراحة .  تحكي  أودري و هي أم شابة تبلغ من العمر 28 عاما كيف استطاعت تخسيس الوزن بمقدار خمسين كيلوغرام دون الحاجة إلى جراحات السمنة .
    ارتأيت في هذه المقالة ، إعادة إحياء شهادة أودري لمجلة " ma grande taille " الفرنسية ،التي  تحكي فيها هذه الشابة و الأم لطفلين تجربتها في خسارة الوزن من خلال تذكرها لرحلتها الطويلة في البحث عن افضل حل للسمنه التي كانت تعاني منها.

    المعاناة من السمنة منذ الصغر

    أقصى ما تستطيع أن تتذكره أودري هو معاناتها من السمنة منذ الصغر:
    كان لدي الوزن الزائد في الفترة من 0 إلى 5 سنوات ، لكنني بدأت في زيادة الوزن بشكل ملحوظ في عمر 5 سنوات. حاليا أعتقد أن ذالك كان بسبب استئناف والدتي لعملها الذي لم أكن قادرة على تحمله في ذلك الوقت. لقد كان وزني يرتفع بشكل مستمر  ... فعندما وصلت إلى المدرسة الثانوية  ، كان وزني 90 كيلوغراما وارتديت مقاس 46. لم يكن ذلك  سهلا ، لأن من المستحيل بالنسبة لي أن أذهب إلى اقتناء الثياب في نفس متاجر صديقاتي ولكن بالرغم من ذلك  لم يسبق لي أن نظرت إلى نفسي نظرة سيئة بسبب السمنة "
    تعاني العديد من النساء السمينات من نفس التجارب. فليس من السهل التعامل مع هذه التصريحات و الملاحظات حول الشكل والتي غالبا ما تعقد الأمور أكثر ...
    حاولت أن أتجاهل هذه التصريحات لأنني كنت شخصية مرحة للغاية. يتعلق الأمر أكثر بـنظرة الأولاد لي (خاصة في المدرسة الثانوية) فقد علمت أن وزني كان يزعج قليلا . لم يساعدني هذا القلق من شكل مظهري ، بل على العكس ، استمرت معاناتي مع السمنة المفرطة حتو وصل وزنيي إلى حوالي 130 كيلوغرام بطول متر و 70 سنتيمتر في عمر 21 سنة "
    أصبح الوضع بالنسبة لأودري لا يطاق ...
    ابتداءا من هذه اللحظة لم أستطع تقبل مظهري خاصة في هذا العمر المبكر. كان علي أن أفعل شيئا. حينها لم يكن لدي أي أطفال ، ولم تكن ممارسة الرياضة من أولوياتي ، كنت أنهج عند القيام بابسط نشاط. ولم يعد بالإمكان الاستمرار في زيادة الوزن بهذه الطريقة "

    البحث عن أحسن طرق إنقاص الوزن

    طرق إنقاص الوزن
    طرق إنقاص الوزن

    قررت أودري تخسيس الوزن ... لكنها حائرة وسط هذا الكم الهائل من طرق انقاص الوزن. بين تنوع الحميات الغذائية والخوف من اجراء عمليات تخسيس الوزن كعملية تحويل المسار ، تحزيم المعدة أو قص المعدة .لكنني كنت أبحث عن علاج السمنة بدون جراحة.
    كنت صغيرة وخائفة من التمدد على طاولة العمليات لفقدان الوزن. نعم حتى أكون صادقة .. لقد فكرت في إجراء جراحة السمنة لفقدان الوزن في وقت ما ! عندما أضرت بي العديد من الحميات الغذائية أكثر من أن تنفعني ، شعرت بنفسي غارقة داخل الوزن الزائد الذي أحمله معي، وتساءلت كيف سأفقد كل ذلك الوزن بدون جراحة. بدا الأمر مستحيلا بالنسبة لي ، لذا فقد تركت إمكانية إجراء عمليات السمنة قائمة  و لو أنني لم أكن مستعدة للقيام بذلك. "
    في يوم من الأيام تغير كل شيء فقط بالنظر إلى إحدى الصور :
    شعرت باحساس غريب يحفزني على التغيير عندما رأيت صورا لي ثم التقاطها لي في حفلة ولم استطع أن أتعرف على نفسي مطلقا. لم أر نفسي هكذا من قبل ولم يكن ذلك مقبولا بالنسبة لي.                                                   لقد دعاني أحد الأصدقاء للحضور إلى اجتماع شهير حول رجيم النقاط ، لقد كنت في البداية متشككة ، اعتقدت أنه لن ينجح ، كنت فضولية وقلت لنفسي " لماذا لا أحاول ". لقد أعحبني هذا النظام الغذائي، لم أشعر بالإحباط لأن رجيم النقاط عبارة عن إعادة توازن غذائي وليس حمية قاسية " 

    اريد نظام غذائى للتخسيس

    اريد نظام غذائى للتخسيس
    اريد نظام غذائى للتخسيس

    يمكن أن يكون تبني نظام غذائي للتخسيس حلا من أجل علاج السمنة بدون جراحة . فعند خوض أندري تجربة هذا النظام ، واجهت بعض المشاكل في البداية لكنها استمرت في التحدي قبل أن تصل إلى افضل حل للسمنه : 
    لقد فقدت بسرعة 20 كيلوغرام في 5 أشهر. تقلبات الحياة جعلتني ألتقي بزوجي ، كان لديّ حملان قريبان من بعضهما البعض ، لكنني لم أسترد بالكامل الكيلوغرامات التي فقدتها. كانت هناك بعض المراحل التي عانيت فيها من الاحباط ، و لكن كان هدف انقاص الوزن منقوشا  في مخيلتي بغض النظر عن المدة التي يمكن أن سيستغرقها الأمر ، سأصل في النهاية "
    استغرقت أودري 7 سنوات من أجل خسارة الوزن بمقدار 50 كيلوغرام :
    استغرق الأمر مني 7 سنوات لأفقد 50 كيلوغرام... بالنسبة للبعض قد تبدو المدة طويلة ولكن كما يقول المثل " الذي يذهب بطيئا ، يصل بعيدا" ويبقى من المفيد المضي قدما على المدى الطويل. نحن لسنا محبطين ، يمكن أن نسمح بالاستراحات إذا لزم الأمر وأن نستأنف كلما تجدد الحافز. الحياة تجعلك لا تستطيع أن تكون دائما ملتزما بالحمية الغذائية دائما! لقد أصبح اليوم علم التغذية اليوم شغفا لي بوضوح ، لذا فإنني أتقدم  بهدوء و نجاعة أكثر من البداية "
    عند جوابها عن سؤال بخصوص النصائح التي يمكن أن تقدمها كتجارب تخسيس ناجحة لكل من يبحث عن  علاج السمنة بدون جراحة فقط عن طريق اتباع نظام غذائي صحي :
    الكثير والكثير والكثير من الصبر مرة أخرى ! يجب تحديد أهداف معقولة للوصول إليها وعدم الاستسلام نهائيا. أحط نفسك بأشخاص إيجابيين لأنه من المهم جدًا أن تشعر بالدعم كذلك!  لم يكن لدي أي مشاكل صحية  في إنقاص الوزن ،أنا لست طبيبة ،  لذلك عندما لا يكون لدى الشخص اختيار آخر خصوصا بعد سنوات من الفشل، يمكن أن يلجأ إلى جراحة السمنة في الأخير ، لكن إذا لم تكن لديك أي مشاكل معينة ، فحاول القيام بتخسيس الوزن عن طريق نظام غذائي صحي  ، حتى لو كانت طريقا طويلة محفوفة بالمخاطر. "

    الاستمتاع بالرشاقة بعد تجارب تخسيس ناجحة

    تجارب تخسيس ناجحة
    تجارب تخسيس ناجحة

    يمكننك أن تتخيل الرشاقة التي ستحصل عليها بعد تخفيف الوزن بنحو 50 كيلوغرام. فما هو الذي تغير في حياة  أودري بعد هذا التحول الجدري :
    لقد تغيرت بمعنى الكلمة  لأنني أشعر بالسعادة ، لقد تعلمت المزيد والكثير من الثقة بالنفس ولكنني أبقي دائما قدماي على الأرض، وأحافظ على الحافز حيا بداخلي ، لأنني أعلم أنني مصابة بمرض السمنة المستمر معي لمدى الحياة ولأنه في أي وقت يمكنني العودة إليه . فأي حدث طارئ ، مرض ،أو علاج  يمكن أن يرجع الكيلوغرامات التي تمت خسارتها بسرعة كبيرة! إنها معركة حياتي والاستقرار ليس بالأمر السهل أيضا.                                                                                                                                                                                             اليوم أتعلم أن أحب الرياضة التي كنت أكرهها في صغري:  بدأت رياضة الجري منذ شهر يونيو الماضي (كنت أمارس رياضة المشي  بالإضافة إلى التمارين الرياضية المائية) لكنن أردت الجري وخاصة مع الكلب و هذا يحفزني كثيرا .هدفي هو التنافس في العام المقبل ، لذلك نحن نتدرب ونواصل اتباع نظام غذائي صحي متوازن لأنه على أي حال سيكون من لمدى الحياة . وبكل صدق ، لن أكرر ما  كنت أفعله من قبل ( ومعدتي لا تتحمل ذلك أيضا ) . "
    أرادت أودري أن تشارك شهادتها  لإعطاء الأمل للآخرين :
    لا تستمع إلى أي شخص ، فقط أنصت لنفسك. إذا كنت لا تشعر بالحاجة لبدء تخفيف الوزن ، فهذا هو اختيارك ، ولكن إذا كنت تشعر بالحاجة ولا تعرف كيفية البدء في التخسيس، فاستعن بالمساعدة الاحترافية مند البداية. أنا اخترت أن أفعل ذلك بمفردي ولكن لدي الكثير من الأبحاث حول التغذية وما زلت اليوم أتعلم كل يوم لأنني أحب ذلك. الشيء المهم هو أنت وحالة الذهن التي تشعر بها. "
    شهادة مليئة بالأمل والتفاؤل و تشكل  تجارب تخسيس ناجحة لأولئك الذين قرروا علاج السمنة بدون جراحة.

    من أجل تحقيق هذا  النوع من الثورة المصغرة. يجب أن لا ننسى أن الحميات الغذائية لا تعمل في 95 ٪ من الحالات لمدة 5 سنوات. لذلك ليس من الضروري اتباع نظام غذائي ، و لكن يجب تغيير العادات الغذائية بشكل كلي على المدى الطويل ، و ارتباطنا بالطعام ، و تجنب أسباب السمنة  كما يجب ضبط بعض الأشياء على المستوى النفسي ... كما فعلت أودري.

    بعض الناس قادرون على القيام بذلك ، والبعض الآخر لا يستطيعون ... ولكن قبل كل شيء ، إذا كانت السمنة مرضا ، فهي ليست إلا مرض الإرادة.

    مقالات ذات صلة
    معركة ثلاث فرنسيات ضد السمنة
    كيف ازيل الكرش ؟ 20 طريقة ممكنة
    المصدر  :  خسارة الوزن بدون جراحة 
    عبد الإلـه أقـصـبـي
    مهتم بفقدان الوزن و محاربة السمنة و الوزن الزائد ، لما تشكله من مخاطر على صحة الإنسان و تأثير سلبي على نمط العيش

    إرسال تعليق