meta content='30B00F7B595B2452217DC43B17AB60C2' مكملات فيتامين د لمساعدة الأطفال الذين يعانون من السمنة -->

مكملات فيتامين د لمساعدة الأطفال الذين يعانون من السمنة

مكملات فيتامين د لمساعدة الأطفال الذين يعانون من السمنة

    مكملات فيتامين د لمساعدة الأطفال الذين يعانون من السمنة

    أظهرت دراسة يونانية حديثة ، قدمت في اخر أسبوع من شهر شتنبر 2018 خلال الملتقى 57 السنوي للمجتمع الأوروبي حول الغدد الصماء في طب الأطفال ، أن مكملات فيتامين د يمكن أن تساعد الأطفال الذين يعانون من السمنة أن يتخلصوا من الوزن الزائد.
    مكملات فيتامين د لمساعدة الأطفال الذين يعانون من السمنة
    مكملات فيتامين د لمساعدة الأطفال الذين يعانون من السمنة

    دراسة تاثير فيتامين د على زيادة الوزن والصحة للأطفال

    تتبع باحثون من جامعة أثينا ومركز طب الأطفال " أجيا صوفيا" أزيد من 232 طفل ومراهق يعانون من السمنة لأكثر من 12 شهرا من أجل قياس آثار فيتامين د على الوزن والصحة بالنسبة لهذه الشريحة من الأعمار، التي لم تشملها دراسة من هذا النوع في السابق.

    حدد العلماء بصفة عشوائية أكثر من 117 طريقة لإضافة مكملات من فيتامين د لمدة 12 شهرا ، تماشيا مع المبادئ التوجيهية لمجتمع الغدد الصماء المتعلقة بالعلاج والوقاية من قصور هذه المادة.

    نتائج  جد مرضية لهذه الأبحاث 

    بعد الأخد بعين الإعتبار لمعدلات الفيتامين د ، نسبة الدهون في الجسم ، الغدد اللمفاوية ، وظائف الكبد وصحة القلب قبل و بعد  هذه الدراسة لهؤلاء الأطفال ، وجد العلماء أن المشاركين في هذه الدراسة الذين تلقوا مكملات الفيتامين د ، سجلوا مؤشر كتلة الجسم BMI جد منخفض بالإضافة لنسبة دهون في الجسم أقل وكذلك تحسن في مستوى معدل الكليسترول لديهم بعد 12 شهرا من العلاج. الشيء الذي جعل هؤلاء الباحثين يخرجون باستنتاجات جد إيجابية.

    خلاصات خرجت بها هذه الدراسة

    بعد أن أصبحت السمنة لدى الأطفال مشكلة صحية عالمية ، ونظرا للوتيرة السريعة لانتشار هذه الظاهرة ، إقترحت هذه الدراسة ادماج مكملات فيتامين د من خلال استراتيجية فعالة لمواجهة  زيادة الوزن لدى الأطفال والمراهقين و كذلك للمساعدة في تقليص الأمراض الناجمة عن السمنة كاضطرابات القلب و السكري الذي يظهر في عمر متأخر.

    غير أن البروفيسور "Evangelia Charmandari" حرص على التحذير من أنه على الرغم من  هذه النتائج الأولية الإيجابية ، التي تظهر بوضوح كيف أن الفيتامين د يمكن أن يكون حلا لعلاج السمنة  لدى الأطفال ، إلا أن هناك نقصا في الأدلة على السلامة والآثار الطويلة الأجل من جهة أخرى، خصوصا اذا كان هناك غياب لقصور في فيتامين د  .

    ينصح الباحث من ناحية أخرى الآباء ، في حالة كان ابنائهم يعانون من السمنة او الزيادة في الوزن ، بالبدأ أولا بزيارة طبيب عام من أجل الحصول على الإستشارة اللازمة و كذلك من أجل تقييم مسويات فيتامين د للطفل.

    مواضيع ذات صلة :
    كيف يعزز الأكل السريع من خطر الإصابة بالسمنة لدى الأطفال
    الوقاية من السمنة قبل الولادة
    عبد الإلـه أقـصـبـي
    مهتم بفقدان الوزن و محاربة السمنة و الوزن الزائد ، لما تشكله من مخاطر على صحة الإنسان و تأثير سلبي على نمط العيش

    إرسال تعليق