meta content='30B00F7B595B2452217DC43B17AB60C2' تبحث عن علاج السمنة، الى أين تتوجه ؟ -->

تبحث عن علاج السمنة، الى أين تتوجه ؟

تبحث عن علاج السمنة، الى أين تتوجه ؟

    تبحث عن علاج السمنة ، الى أين تتوجه ؟


    علاج السمنة أمر جد معقد لأنها مرض جد خطير على صحة الانسان .  لكنه يبقى حاجة ملحة وضرورية لأي شخص يريد خسارة الوزن. من أجل هذا الغرض يوجد رهن اشارتك العديد من الأطباء ليقدموا لك خدماتهم ، لأن الأمر يتعلق بمرض  كباقي الأمراض اسمه السمنة. ومن الضروري أن تكون متابعا من طرف أخصائي للخروج من هذه الحالة.  ولكن أي طبيب يجب عليك زيارته لعلاج زيادة الوزن ؟
    تريد علاج زيادة الوزن. الى أين تتوجه ؟
    تريد علاج زيادة الوزن. الى أين تتوجه ؟

    لمذا عليك زيارة الطبيب من أجل علاج السمنة ؟

    بدون أي شك ، تشكل السمنة عائقا للأشخاص اللذين يعانون منها. فهؤلاء الناس يعيشون بمعية حاجز بدني عبر مختلف جوانب حياتهم اليومية يتجسد في صعوبة التحرك و المشي.

    فالمجهود البدني صعب ان لم نقل مستحيل في بعض الحالات ممن يعانون من السمنة المفرطة. لكن الأصعب والمخفي أيضا هو العائق الاجتماعي والعزلة التي لا يحس بمرارتها الا من هم مروا بهذه التجربة.
    لأنه مع الأسف   ، يعتبرها العديد من عامة الناس ( نظرة المجتمع) معيبة لصاحبها  ، فالبدانة في مخيلتهم هي نتيجة لشراهة في الأكل و سلوكات غير ناضجة  ، و يجهلون بأن الوزن الزائد في الكثير من الحالات هو حالة مرضية يتعدر التعايش معها. وعلاجها يتطلب الاستعانة بخدمات مهنيي الصحة المختصون في هذا المجال.

    ربما اقتنعت الان بضرورة عيادة الطبيب من أجل خسارة الوزن الزائد ، لكنك تجهل الوجهة التي تذهب اليها في رحلتك للحصول على الوزن المثالي .
    ستجد في تتمة هذه المقالة لائحة لأهم المختصين في هذا المجال مع شرح لدور  و أولوية كل اختصاص  على حدى∶

    الطبيب العام ∶

    أول خطوة عليك القيام بها هي زيارة الطبيب العام ، فهو مؤهل لكي يجري لك الفحوصات  الأولية الضرورية من أجل تشخيص حالتك الصحية ، وبالتالي التعرف على طبيعة السمنة التي تعاني منها ، هل تستدعي التدخل الطبي أصلا؟ هل هناك تحاليل عليك القيام بها؟ ... فالمرور عبر الطبيب العام ضروري جدا ، لأنه هو من بامكانه التوجيه  للطبيب المختص حسب نوع السمنة والحالة الصحية للمريض.

    أخصائي التغذية ∶

    أول خطوة عليك القيام بها هي زيارة الطبيب العام ، فهو مؤهل لكي يجري لك الفحوصات  الأولية الضرورية من أجل تشخيص حالتك الصحية ، وبالتالي التعرف على طبيعة السمنة التي تعاني منها ، هل تستدعي التدخل الطبي أصلا؟ هل هناك تحاليل عليك القيام بها؟ ... فالمرور عبر الطبيب العام ضروري جدا ، لأنه هو من بامكانه التوجيه  للطبيب المختص حسب نوع السمنة والحالة الصحية للمريض.

    خبير حميات و تخسيس ∶

    يمكنك كذلك أن تلجأ لخدمات خبير في الحميات الغذائية ، فمتابعة هؤلاء الخبراء جد فعال لعلاج زيادة الوزن ، صحيح أنهم ليسوا بأطباء لكنهم جزء لا يتجزأ في المجال الشبه طبي .
    عند ذهابك الى خبير حميات و تخسيس ، سيقوم باختيار دايت خاص و متلائم مع حاجاتك الحقيقية من العناصر المغذية (يجب الانتباه لعدم مشاركة ريجيمات لأشخاص اخرين لأن كل حالة و احتياجاتها). فالمتابعة عند خبير الحميات تتطلب رؤيته باستمرارو انتظام للتأكد من أن الحمية الموصوفة تعمل بشكل فعال.

    طبيب نفسي متخصص في السمنة والضطرابات الغذائية∶

    أخيرا ، من الممكن أن تكون زيارة طبيب نفسي متخصص في السمنة والضطرابات الغذائية هي الحل لعلاج السمنة.
    فاستشارته يمكنها مساعدتك في معرفة مدى ارتباطك بالأطعمة ، وكذلك ادراك الأسباب و الطريق التي أدت الى وصولك لهذه الحالة.
    يمكنه أيضا اخبارك بالمشكل الرئيسي لحالتك اذا كان السبب نفسيا . لكنه ليس كذلك دائما.
    فمن الضروري جدا متابعة الطبيب النفسي في بعض الحالات ، لأن باستطاعته دعمك و مؤازرتك في تحمل الحميات الغذائية الصعبة و الاستمرار عليها ، اضفة لذالك يمكنه مساعدتك في تجاوز بعض الاتار النفسية المرتبطة بالسمنة.

    في جميع الحالات ينصح هؤلاء الأطباء بممارسة الرياضة لاستكمال علاج السمنة.

    عبد الإلـه أقـصـبـي
    مهتم بفقدان الوزن و محاربة السمنة و الوزن الزائد ، لما تشكله من مخاطر على صحة الإنسان و تأثير سلبي على نمط العيش

    إرسال تعليق