meta content='30B00F7B595B2452217DC43B17AB60C2' التحليل النفسي ، الأداة التي غالبا ما يتم إهمالها في علاج السمنة -->

التحليل النفسي ، الأداة التي غالبا ما يتم إهمالها في علاج السمنة

التحليل النفسي ، الأداة التي غالبا ما يتم إهمالها  في علاج السمنة

    التحليل النفسي ، الأداة التي يتم إهمالها غالبا في علاج السمنة

    المتدخلون في علاج السمنة كثيرون ، والغائب الأبرز من كل هؤلاء هو التحليل النفسي . بالفعل فالفوبيا من السمنة هي ظاهرة اجتماعية و شخصية في نفس الوقت ، الخوف من أن تصبح بدينا ،يغرس فيك منذ الصغر ، لقد اعتدنا على السماع في ساحة استراحة المدرسة عبارات كالحيثان ،البقرة الكبيرة العملاق، الضخم...
    التحليل النفسي ، الأداة التي يتم إهمالها غالبا في علاج السمنة
    التحليل النفسي ، الأداة التي يتم إهمالها غالبا في علاج السمنة

    عناوين المجلات ، في كل فصل ربيع تتحدث جميعها عن الكيلوغرامات التي يجب خسارتها قبل فصل الصيف ، وإلا سيكون الأمر غاية في السوء.
    الفتيات الصغيرات يتبعن الحمية الغذائية منذ السلك الابتدائي ، ليس لأسباب طبية ولكن فقط لتصبحن جميلات في نظر الآخرين. لأنه مجتمعيا، أصبح من المسلمات بأن الشخص الذي يعاني من السمنة فهو مصنف في دائرة الخطر.
    كل هذا الرعب يؤدي حتما إلى إضطرابات في السلوكات الغذائية ، وبالتالي إلى سيل من المضاعفات ، التي من أبرزها زيادة الوزن.

    الخجل يدفع إلى الهوس بالميزان

    مجتمعنا المترف أضحى يعشق الأجسام الهزيلة ، عارضوا الأزياء أصبحوا قدوة للشباب الذين نشؤوا في بيئة مليئة بالمثالية بعيدا عما تجلب إليهم أجسادهن من قوام طبيعي. الشيئ الذي أرغم الجسم المتالي مجتمعيا على أن ينزع جلباب كل ما هو طبيعي ، ويلبس  بالمقابل الثوب المليء بالرهاب  والخوف ، مما يجعله يدخل في خانة المرضي.
    بالتأكيد أسباب زيادة الوزن جد متعددة ومعقدة للغاية ، لكن يبقى من الضروري أن نطور من العقليات ونغير البيئة الإجتماعية المنغمسين فيها.

    بمذا تنفع مقاربة التحليل النفسي في علاج السمنة

    الأمر جد بسيط ، يجب أن لا نضل مهووسين بالميزان ،وهو أمر أساسي في علاج السمنة . فشخص لديه وزن زائد هو أولا وقبل أي شيء  شخص صاحب تاريخ وحكاية  . فإذا استطعنا الإلمام بطبيعة المشكلة التي يعيشها هذا الإنسان ، التي لا يجب أن  تختزل في مؤشر كتلة الجسم  BMI فقط ولكن يجب الأخد بعين الإعتبار الاختلالات السلوكية لديه في المقام الأول.

    من أجل تفهم هذه المقاربة ، هل أنت مستعد للمقارنة بين حالتين مختلفتين تعانيان  كلتيهما من السمنة : لوكاس ولوسي!
    هل مشكلتهما مرتبطة  بخسارة الوزن فقط ؟
    لنفترض أن الجميع أجاب بنعم عن هذا التسائل ، أي أن خسارة الوزن تلخص جميع مشاكلهما . في هذه الحالة سؤال آخر يطرح نفسه، هل هذه الكيلوغرامات الزائدة لا تنفع لشيء ؟  ألا توجد فوائد لهذا الوزن الزائد ؟

    بالنسبة ل"لوكاس"الذي ينتمي إلى عائلة جميع أفراد أسرتها يعانون من السمنة . فمحاولته النحافة ، ألا تعد نوعا من خيانة المجموعة؟
    ففي هذه الحالة ، احتياج لوكاس  الإبن للإحساس بالإنتماء إلى العائلة أعمق من حاجته لخسارة الوزن.

    أما فيما يخص حالة "لوسي" التي تبلغ من العمر 25 سنة ، والتي تتمنى أن تقوم بعملية جراحية للتخلص من الوزن الزائد ، آملة أن تكون حلا لجميع مشاكلها.
    أجل  فكلمة "جميع" تشمل كل مشاكلها الأسرية : عدم تقتها في نفسها ، إيجاد الحب المفقود...

    مهلا، أليست هذه مطالب مبالغ فيها وجد كثيرة ، نطلبها عملية جراحية ؟

    لحسن الحظ ، فالمتابعة النفسية  إلزامية  لمصاحبة هذا النوع من الجراحات.

    نعم ف"لوسي" محضوضة ، لأن مثل هذا النوع من التحليل النفسي الذي تلقته ، لا يهتم فقط بالحرص على متابعتها للتعليمات الطبية أو الإلتزام بسلوكات غذائية سليمة ، بل يحرص أن يعرف من "لوسي" نفسها  من هي ؟
    بمعنى آخر ، فالكيلوغرامات التي كانت تحملها "لوسي" معها ، كانت تحميها من الرغبات العنيفة التي كانت توجد بداخلها مند الصغر.

    إذن هل حقا ، فقدان هذه الحماية ، أمر مرغوب فيه من الأعماق؟
    بعبارة أدق،"كانت لوسي تفرغ كل طاقتها في الدراسة بكل شغف لأنها كانت تعتبر نفسها غير مرغوب فيها كزوجة بسبب شكلها الضخم .  لكن الآن بعد أن أصبح  شكلها جميلا ، هل يمكنها السير طويلا في نفس الاتجاه.

    خلاصة

    بالتعمق جيدا في الموضوع ، والأنصات لجميع الإزدواجيات، فإن التحليل النفسي يجعل "لوكاس" و "لوسي" أكثر تحررا ، و يعطيهم إمكانية لتفهم سلوكاتهم التي لم تكن مجزئة من النظرة الأولى . فالتحليل النفسي يعد بمتابة مرآة تعكس ما بداخلنا . والنظر إليها يمكن من تصحيح الكثير من العيوب التي تكون لصيقة بنا . وهذا يغير كل شيء !

    النجاح هو استعادة الحياة بين يديك ، بكل ما يتطلبه علاج السمنة من   فقدان بعض الكيلوغرامات ، أليس كذلك !

    عبد الإلـه أقـصـبـي
    مهتم بفقدان الوزن و محاربة السمنة و الوزن الزائد ، لما تشكله من مخاطر على صحة الإنسان و تأثير سلبي على نمط العيش

    إرسال تعليق